loader image

قصة إعلان بادية من ١٥ حلقة

عايزين نحكي ليك عن قصة إعلان من ١٥ حلقة، كل حلقة دقيقة، ومفيش حلقة تانية ولا تالتة ولا أخيرة، لأن كل حلقة في الإعلان بداية وحلقة أولى. ومكان القصة واسع ومش محدد، في العربية، في المكتب، في النادي، وخمن أنت أماكن تانية. لو ما تعرفش بتكلم عن إيه، فأنا بتكلم عن إعلان Badya إخراج Ali Ali – كتابة Nancy ali وKareem ramadan بالتعاون مع سلسلة كبيرة من المبدعين. الإعلان للمشروع العقاري badya اللي تابع لشركة Palm hills development بتستهدف جمهور من الشباب. أنا بحكيلك قصة الإعلان والإعلان بيحكيلك قصة مش في آخرها توتة توتة خلصت الحدوتة، لأن قصة الإعلان بتتكلم عن البدايات. خليني أكملك قصة الإعلان وأجاوبك على السؤال اللي ما ينفعش تتطلع من غير إجابته. والسؤال هو:

ليه الإعلان ده في حتة تانية؟

إعلانات كتير بتجيب نجاحها من الضجة اللي بتحصل عليها، لكن الإعلان ده يا عزيزي الكوبي رايتر جايب نجاحه من الصميم، من الـ creativity.

حاجات كتير في الإعلان ده ما اتعملتش قبل كده، واللي اتعمل شبهه قبل كده، مكنش كده. هشرحلك. البداية، كونسبت يبدو مهروش، لكن بص عليه في الإعلان ده! فكرة البداية مش مجرد كونسبت أو سلوجان للكامبين، الفكرة هنا متناغمة في كل حاجة خاصة بالإعلان، تخيل حتى ترقيم الحلقة! كل حلقة هي episode 01. حتى الميوزيك في الإعلان: This is the first day of my life, I swear i was born right in the doorway.

✦الخفة ثم الخفة ثم الخفة.

قولنا كام مرة الكوبي رايتر لازم تكون كلمته خفيفة؟ مجال العقارات تقيل على قلب الجمهور، وإعلانات العقارات كانت أتقل، لأنها كانت بتبيع صريحة، ودي مش أي بيعة! دي بملايين.

في إعلان Badya ده، مفيش أي حاجة هتحسسك إن فيه بيع وشرا، مفيش حاجة هتحسسك إن في عقارات في الموضوع أصلًا، إلا إذا لقط الرقم الضريبي اللي في الإعلان، وبالمناسبة ده مكتوب بخط رفيع جدًا فعنيك مش هتجيبه كده كده.

نوع مختلف من الـ awareness الغير مباشر.واللي ساعد في إتمام ده هي عبقرية الـ storytelling. أنت مش بتتفرج على إعلان! أنت بتتفرج على بداية قصة حب في بادية.

✦ودي النقطة التالتة: حب، روح للناس يا حب.

واحدة من أسباب نجاح الإعلانات، هي المشاعر باختلاف أنواعها بقى، الخوف، التعاطف، الشفقة، المغامرة، الشبابية، الشهرة…إلخ، والحب ده ورقة الچوكر في لعبة المشاعر. مظنش إنك هتتفرج على الإعلان وما تحسش بالنوستالجيا اللي الإعلان هيسيبها فيك. وده اللي بيعمل هالة حوالين البراند، كأن بادية هنا هي love land. وفي الغالب الناس ما بتشتريش البراند على قد ما بتشتري الهالة اللي حواليه.


✦ما يفضله الشباب.

اللعب على رغبات الجمهور المستهدف، اللي شغالين على الإعلان درسوا النسخة الـ catchy من الشباب، الشباب الجميل النسخة الرايقة من الشباب، اللي كلنا بنحبه أو نفسنا نكونه، اللي بيلعب تنس في النادي، أو البنت الواثقة بطلة التنس، أو المجتهدة اللي مستعجلة على دراستها في badya university – أو اللي ماشي في شركته فيخبط بالكلام في بنت فتطلع بنت جميلة، بزمتك مش نفسك يكون عندك شركة فيها بنت جميلة؟

وأظن إن الـ analysis اللي اتعمل هنا، اتعكس في كل حاجة في الإعلان، سواء في الملابس أو الأكتينج، أو اللايف استايل، في كل حاجة، مش قولتلك تناغم! ونقط تانية كتير في التمثيل والأضاءة والميوزيك والألوان، ساعدت إن الإعلان ده يكون في حتة تانية. وفي نهاية القصة اللي مالهاش نهاية، أنا عايزة أقولك حاجة أخيرة.

?Every story has a beginning. What’s yours


Post a comment

Your email address will not be published.