loader image

حياة كريمة – عندما تستغل قوة الاعلانات لمشروع قومي

تفتكر ايه اللي يحصل لما تجيب لحن من الزمن الجميل مع مغني معروف بين الشباب في العصر الحالي وتحطهم على مشروع قومي كبير؟

الإجابة: عمل مبهج وجميل زي إعلان “حياة كريمة”.

سواء كنت متابع لإعلانات رمضان أو لأ، فأكيد أخدت بالك من إعلان مبادرة “حياة كريمة” – المشروع اللي بيستهدف تطوير الخدمات في الريف والمناطق العشوائية ورفع مستوى معيشة الناس في الأماكن دي.

أول حاجة بتلفت نظرك في الإعلان هي وجود أمير عيد كمغني، وأمير عيد هو أحد أعضاء فريق غنائي اسمه “كايروكي” اتشهر جدًا وقت ثورة 25 يناير بأغانيه الحماسية اللي كانت بتعبر عن نبض الثورة في الوقت ده، زي (صوت الحرية، يا الميدان، مطلوب زعيم، اثبت مكانك… وغيرهم)، وللسبب ده ناس كتير هاجمت أمير واتهموه إنه غير موقفه، ولكن فيه فريق تاني شاف إنه بيغني عشان مبادرة هتغير في حياة ناس كتير، الناس اللي ثورة يناير أصلا قامت عشانهم وعشان تحقيق “العدالة الاجتماعية) ليهم.

تاني حاجة بتميز الإعلان هو اللحن اللي أول ماتسمعه تحس إنه مألوف جدًا، وفعلًا هو مألوف لأنه لحن من الزمن الجميل لأغنية الترحيب بالمُدرّسة في مسرحية (مدرسة المشاغبين) من إبداع الأستاذ الكبير سيد مكاوي.

تالت حاجة -ودي من وجهة نظرنا هي العنصر البطل في الإعلان- هي الشخصيات وأماكن التصوير اللي اعتمد على بيئة الريف الواقعية ببيوتها بأهلها وتفاصيل حياتهم ومناسباتهم، وده العنصر اللي خلى المتلقي يـ relate أو يحس بإرتباط مع الإعلان.

✦ الفكرة

فكرة الإعلان بتركز على الحياة اليومية في الريف المصري، ببساطتها وروح الضيافة الحلوة فيها، وده بيبان من أول جملة في الاغنية “اهلًا وسهلًا شرفتوا، اتفضلوا ده انتوا آنستوا… “، والترابط الاجتماعي بين أهل البلد “كل الرجال ع الترعة تلف، عشان خالك منصور خلف… والفرحة تفضل في البلد”، وبيستمر على نفس المسار وهو بيوريلك المدرسة اللي الأطفال خارجين منها ويقولك “المدرسة بتزيد أدوار، ويزيد معاها عدد الشطار” عشان يشد انتباهك لأهمية التعليم وارتباطه بالحياة الكريمةـ وبعدها يختم بقضية الصحة “الصحة تبقى تملي تمام، والرزق ييجي من غير سبب”.

✦ شخصيات الاعلان

الشخصيات أبطال الإعلان هي الناس اللي عايشة في الريف والنجوع، ودي الفئة المستهدفة من المبادرة، واللي يلفت نظرك إنك مش بتحسهم شخصيات بتمثل، لأ دول ناس حقيقية وده واقعهم مش تمثيل، واللي زودها التركيز على تفاصيل زي الرجالة الكبار وهما بياكلوا والجرار اللي ماشي بالليل وشكل الأفراح في الريف، ودي طبعا نقطة قوة في صالح الإعلان خلت المتلقي زي ماقلنا يحس بألفة وإنه شايف حاجات هو نفسه كبر واتربي عليها

✦ الرسالة

الرسالة اللي الإعلان عايز يوصلها هي إن عشان نحقق حلم حياة كريمة في كل قرى مصر؛ لازم نساعد بعض وده اللي كان واضح من ال CTA أو call-to-action في نهاية الإعلان، اللي وضح أثر المبادرة في مساعدة وتطوير قرى كتير، وبتشجعك انك تتبرع عشان انت كمان يكون ليك أثر في تطوير وتحسين معيشة ناس أكتر، وال CTA ده كان زي حتة الكريزة اللي بتتحط على التورتة بعد ماتخلص تزيين فيها.وأخيرًا، قول لنا ايه أكتر تفصيلة عجبتك في الإعلان، وهل انت شايف إنه حقق المطلوب منه؟

Director: Hussam Hamed
Creative & Lyrics: Hussam Gamal & Mohamed Yasser
Agency: DS+
Typography: Dina Mohamed Eweys





Post a comment

Your email address will not be published.