loader image

البنك الزراعي المصري – لما تكون لغة الأرض هي البطل الحقيقي

إنك تعمل اعلان بيعبر عن ناس وبيئة معينة، يبقى انت كده عامل إعلان كويس..لكن لما يبقى الإعلان طالع من قلب المكان ويتكلم بلغة ناسه، يبقى انت عامل إبداع..ضيف كمان صوت محمد منير للخلطة، كده انت قدام لوحة فنية مصرية حتى النخاع..

من ضمن الإعلانات القليلة اللي بتعبر عن الفئة والبيئة الموجه ليها الكلام، ييجي إعلان البنك الزراعي المصري عشان يقتنص المركز الأول بجدارة، من الوهلة الأولى بتلاقي نفسك قدام عمل عارف هو بيخاطب مين ويخاطبهم ازاي ودي أكبر نقطة قوة في الإعلان.

أول حاجة تشدك في الإعلان هي الكادرات الواسعة اللي بتظهر فيها الأرض الزراعية وبتمهدلك الطريق أو بالبلدي “بتفرش” للكلام عن العملية الزراعية واللي بيحصل فيها كل يوم.

تاني حاجة تأسرك هي صوت منير المميز اللي ياخدك لأعماق صعيد مصر في رحلة ماتبقاش عايزها تخلص، رغم إن ناس كتير وصلهم أحساس إن صوت منير متغير وانتقدوا الهندسة الصوتية للسبب ده.

تالت حاجة في الإعلان ودي فعلا هي البطل الحقيقي هي الكلمات اللي أبدع في تأليفها الشاعر أمير طعيمة، واللي تأكدلك إنك قدام شاعر قوي متمكن من أدواته وعنده حصيلة لغوية ثرية.

وطبعًا الكلمات متكملش من غير لحن للعبقري (عمرو مصطفى) لإنه قدر يخلق موسيقى من قلب الأرض ويوظفها كعادته لخدمة العمل الفني بالكامل.

✦ الفكرة
“فيه بيننا وبين الأرض لغة، ومحدش غيرنا بيفهمها”..

الإعلان بيركز على فكرة العلاقة الخاصة بين الفلاح وأرضه، علاقة فيها ارتباط عميق “ومابيننا حكاوي كتير وسهر”، وفيها تفاصيل متبادلة “هي بتخدمنا برزق حلال، واحنا بقلوبنا بنخدمها”.. مش مجرد أرض بتتزرع محصول ويتباع في آخر الموسم وخلاص.

✦ شخصيات الإعلان

أبطال الإعلان هما الفلاحين اللي بيشتغلوا في الأرض بإيديهم كل يوم، وبيراعوها سواء بالحرث أو الري أو التقاوي، والمميز هنا إنك شايف زي موحد وتصوير للطبيعة بمشاهد نهار خارجي خدمت على فكرة الشغل في الغيط وكأنك عايش معاهم يوم شغل بكل تفاصيله، وطبعا الإعلان مانسيش الستات اللي بيعجنوا ويخبزوا والأطفال اللي بتلعب؛ عشان يكمل لك الصورة ويحسسك إنك جوة الحياة مع الناس والأرض مش مجرد متفرج.

✦ الكلمات

السمة اللي خلت الإعلان ده بالذات في حتة لوحده هي كلمات الأغنية في الخلفية، لأول مرة تسمع مصطلحات غريبة عليك انت كواحد من أهل المدينة وتحس إن الفلاحين ليهم لغة (أو لغوة) لوحدها هما بس اللي يفهموها، فتلاقي من أول بيت كلام زي “بحرت وبزحف في القيالة” فتفتكر إنك خلاص فاهم لحد ماندخل في الجد وينزل عليك كلام زي (بنيئة وبقصب وبتن وتربيط وموارس وبلاط وتدييلة وتلقيط جورة) فتلاقي نفسك أخدت إيموشن “بوحة” المشهور وهو مش فاهم الكلام اللي بيسمعه! والحقيقة إن دي أقوى نقطة في الإعلان لأنها بتخدم فكرة تحديد الجمهور المستهدف.. الإعلان بيخاطب اللي شغالين في الأرض دونًا عن غيرهم فلو انت كحد عادي مش فاهم مش هتبقى مشكلة، المهم إن الناس المقصودة فاهمين.

✦ الرسالة

الرسالة اللي الإعلان عايز يوصلها هي إن البنك الزراعي بيدعم الفلاح وأصحاب الأراضي، ودايما هيقف في ظهرهم ويساندهم وبيختم بالـ positioning اللي يليق بيه وهو “راعي أرض مصر”.

ممكن هنا تعيب على الإعلان إن مفيش CTA أو call-to-action محدد في النهاية، ولكن الحقيقة إن توصيل الرسالة بالشكل الواضح في الحالة دي أغنى عن الحاجة لـ CTA.. زي بالضبط لما شركة عربيات تعمل اعلان عشان تقولك إن الموديل الجديد نزل وبس كده؛ لأن الـ positioning الصح هيخليك ضمنيًا تاخد الـ action بنفسك.

وأخيرا، بنقدملكم معاني بعض المصطلحات اللي اتذكرت في الإعلان:

• بقصب – ازالة جزء من الأرض
• بتن – الفاصل بين جزء وجزء من الأرض لغرض حجز المياه
• موارس مفرد مارس – قطعة من الأرض على بعضها
• بلاط – أرض غير محروثة
• تدييلة – آخر الغيط أو أوله وغالبا بتبقي صعبة في الحرث
• تلقيط – زراعة الجزء اللي الزرع ماطلعش فيه
• جورة – منبت الزرع

Agency: MediaHub – Saadi Gohar
Lyrics: Amir Teima
Music: Amr Mostafa
Client: Agricultural Bank of Egypt

Post a comment

Your email address will not be published.