محتوي
أخر الأخبار

لبنى خالد تكتب: حللت اهلا ونزلت سهلا في عالم الـ Work From Home

يا مرحب يا مرحب

بصفتي فرد من قبيلة الـ  Home Workers أحب أعبر عن سعادتي بالمنضميين الجدد لعالمنا من الكوكب الشقيق كوكب الـ Full-time Employees

وبعد السلام والتحية

أحب أقولكم حاجة..

عالمنا ده مليء بكل ما هو سهل ممتنع… اه والله.

وبما أني خبرة اكتر من ٥ سنين فالشغل من صالون بيتنا؛ فخليني بقى أقول كام حاجة من الحاجات اللي ساعدتني بعد سنين إني أنقذ منحنى الإنتاجية في البيت إنه مينزلش سابع أرض.

الحاجات دي اتعلمتها بعد تضيع ساعات وأيام وأسابيع كتير في تعطيل وعصلجة وقلة انتاجية، فا يلا نوفر عليك ده كله؟

يلا.

خش برجلك اليمين …

السرير ده اختراع تحفة!

أيوه السرير، أه إنت قاريتها صح.


السرير ده بقى ننام نتشقلب ناكل ن-نتفلكس عليه، بس اوعى اوعى اوعى تشتغل عليه.


السرير لأ يا علي.


ولو تطول تشتغل في مكان تاني في الشقة غير الأوضة اللي نمت فيها أصلاً، فإنت كده أنقذت الـ To Do List  كلها من الهلاك.


السرير. لأ. ياعلي.

بتحب تفرك ؟ وأنا كمان.

للفراكين اللي مش بيعرفوا يثبتوا في مكان دقيقتين، حط كل حاجة جمبك علشان متقومش كتير، لو قمت في البيت مش هترجع.


ودايماً حط لنفسك تارجت يخلص في خلال ساعة، وبعده مكافأة لنفسك فرك في البيت ربع ساعة براحتك.

هوا، عايزة شوية، هوا

في ناس مش بتحب تقعد في أماكن مقفولة كتير بتتخنق (زيي كده) فبلاش بقي ننشن علي المكان الوحيد في الشقة اللي وشك فيه للحيطة. حاول مكان شغلك في البيت يكون جمب شباك مفتوح أو يا سلام بقي لو بلكونة. (الموضوع ده فرق معايا في إنتاجية شغلي جداً)

الله أجازة!

كل الناس هتقولك مهم جدا تكون معرف أهل البيت إنك بتشتغل مش أجازة، بس أنا أحب أضيف واقولك زي ما هتعرفهم فياريت تقول لنفسك الأول 


أنا في شغل مش أجازة
أنا في شغل مش أجازة
أنا في شغل مش أجازة


عشان والله بننتهي بأننا واقفين مع ماما في المطبخ ساعتين ووصلنا لأخبار بنت خال جارتنا اللي في السابع.

السرير لأ يا علي.

الأونلاين ميتنجز وجمال الأونلاين ميتنجز

أيوه أيوه عايزاك كده تفتكر كل الكومكس اللي بنشوفها من امبارح على الموضوع، ضحكت عليهم كلهم؟ تعالى بقى علشان منضحكش الناس علينا 


– إوعى تعمله في نفس الأوضة اللي فيها تليفون البيت، اللي هو مش بيرن أساساً، بس على حظك هتلاقيه رن جمبك وماما وبابا وناهد وجاركوا اللي في التاني بيتخانقوا قدام باب الأوضة علي مين اللي هيرد، أه وإنت في نص الميتنج أه عادي مالك بس؟!


– متعتمدش إنك قافل الكاميرا التكنولوجيا ملهاش آمان واسأل مجرب. حط حاجة علي كاميرا اللاب من مبدأ الاحتياط واجب، واجب أوي في الوضع ده بالذات. 
 
– ابقى عرف بقى أهل البيت أنك في اونلاين ميتنج؛ فبالتالي محدش يقف في الصالون ينده عليك وإنت قاعد جوه ولا أخوك الصغير يقرر ينزل لعبة ١٢٣ جيجا ويبطء النت، أو الأجمل بقى، يقرر يراستر الراوتر من أساسه.

رحرحة صُح، بس نص نص

أنا دايمًا مؤمنة أننا بنشعر وبنحس وبندخل في المود من اختيار اللبس المناسب زي الممثل لما يلبس لبس معين علشان يقدر يدخل في حالة التمثيل ونقول أكشن هنصور!


هي حاجة غربية بس معلش طاوعوني.


بلاش شغل بالبيجامة أو اللبس اللي كنت نايم أو مريح بيه


لابس البيجامة يبقى هتخش في موود إنك في أجازة وأريحية الأجازة، وده منحني خطر أوي


أحسن حاجة إنك لما تيجي تشتغل غير لبسك، مش هقولك طبعا إلبس لبس خروج، بس إلبس مثلاً لبس بتستقبل بيه صحابك أو أي لبس مريح تاني.

أخبار الرياضة معاك ايه؟


لو تواصلك مع العالم الخارجي هيتم من خلال مكالمات الموبايل، فادرس ساحة البيت كويس واطلع بأحسن مكان يجمع بين شبكة النت القوية وشبكة الموبايل القوية، بدل ما ينتهي بيك الحال إنك مقضي وقت الشغل كله بتجري سبرينت من البلكونة للأوضة ومن الأوضة للبلكونة.

السرير والبيجامة لأ يا علي.

كلت؟ شربت؟ عملت الـ To Do List؟

اكتشفت وعن تجرتي وتجربة ناس كتير أن في أمل الـ To Do List تتعمل بجد! اه والله زي ما بقولك كده!
عن تجربة، فإنك لما بتكتب الحاجات اللي وراك تاني يوم قبل ما بتنام في نقاط مفصلة ومقسمة لمهام كل مهمة تاخد من نص ساعة لساعة؛ ده بيزود جدا إنتاجية تاني يوم.

فبقى بدل ما أصحى وأدلع وانكش في ده وأرغي مع دي وأضيع وقت لحد نص اليوم وفي الاخر بنبقي بنيلاهوي علي ورانا، بقيت من قبل ما أنام وأنا دماغي مبرمجة إن بكرة ورايا شغل ياخد عدد الساعات X وإني عارفة ترتيب يومي هيمشي إزاي.

وأخيراً، دول أكتر حاجات على قد بساطتهم بس فرقوا معايا كتير جدا جدا. في أكيد حاجات تانية كتير، فلو حد عنده خبرات تانية شاركونا في الكومنتات

دمتم سالمين ومستمتعين بالـ Work From Home Mood


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق